كلمة السيد المدير
الهيكل التنظيمي للمديرية
مهـــــــــام المديرية
أهـــــــداف المديرية
للإتـــصــــال بـــنـــا
تكوين وتوظيف
نــمــاذج واستمارات
الصفقات العمومية
مواقيت الصلاة
ألبوم الصور
ألبوم الفيديو
المديريات التنفيذية
الدوائر و البلديات
الوزارات
الشرطـــة: 17
الحماية المدنية: 14
______________
______________
______________
______________
رئاسة الجمهورية
الوزارة الأولى
الأمانة العامة للحكومة
وزارة الشباب
ولاية ورقلة

تحت رعاية السيد والي ولاية ورقلة مديرية الشباب والرياضة لولاية ورقلة تنظم اللقاء الولائي مع الحركة الجمعوية و مديري المؤسسات الشبانية بدبوان مؤسسات الشباب بالبولاية

كتب يوم : 2017/11/15 على الساعة : 00:14

أشرف صباح اليوم بمقر ديوان  مؤسسات الشباب لولاية ورقلة السيد علي بوزيدي الأمين العام لولاية ورقلة على مراسيم إفتتاح فعاليات اللقاء الولائي للجمعيات الشبانية و الثقافية ومديري المؤسسات الشبانية بولاية ورقلة  هذا اللقاء الذي أشرفت على تنظيمه مديرية الشباب والرياضة لولاية ورقلة تحت الرعاية الكريمة للسيد والي ولاية ورقلة و الذي يندرج في سياق تعميق دور الحركة الجمعوية بالولاية و إضطلاعها بواجبها التحسيسي و التجنيدي و التربوي  و المواطناتي خدمة للولاية و للجزائر ككل ، حيث إستهل  اللقاء بعد الإفتتاح الروحاني  بآيات بينات من الذكر الحكيم من تلاوة البرعم النمر محمد الحسن  ليليها عزف النشيد الوطني قسما ، فوصلة إنشادية وطنية ملحمية من آداء فرقة علياء المجد لدار الشباب محمد الصديق بن يحي بالمخادمة ،فآداء ملحمي بطولي وطني للبرعم المتميز النمر محمد الحسن حول التحسيس للمشاركة بالإنتخابات المحلية القادمة وكذا تشجيع جانب المواطنة الحقة في صفوف أفراد المجتمع ،  لتليها كلمة السيد مدير الشباب و الرياضة السيد بوبكر شتحونة الذي أشار في معرض حديثه إلى الدور الكبير الذي تبديه و تقوم به الحركة الجمعوية داخل المجتمع لاسيما لفائدة الشريحة الشبانية  لحمايتها من مختلف الآفات الإجتماعية و كذا الدور التحسيسي والتوعوي الذي تبديه هذه الأخيرة في مختلف المراحل و المحطات و المناسبات ، داعيا إياهم إلى التجنيد أكثر في المستقبل و المساهمة في بناء الجزائر ، هذه الأخيرة التي تنتظر منا جميعا وثبة و وقفة رصينة و قوية في وجه كل المشككين و المغرضين ، ليختم كلمته الترحيبية بتبليغ تحيات والي الولاية السيد عبد القادر جلاوي الذي يؤكد على الدور الهام الذي تلعبه مختلف فعاليات المجتمع المدني في مسايرة مختلف برامج التنمية الشاملة و المستدامة للبلاد و كذا المجهودات الكبيرة التي تقدمها الدولة و السلطات الولائية لهذه الأخيرة و التي ستساهم لا محالة في بناء ديمقراطية تشاركية و مجتمع متضامن ومتساند و قوي كفيل بمواجهة كل الصعاب  و العقبات ، لتليلها كلمة السيد الأمين العام للولاية السيد علي بوزيدي ممثلا عن السيد والي الولاية والذي رحب بجموع الحاضرين و الممثلين لمختلف أطياف الحركة الجمعوية و كذا مدراء المؤسسات الشبانية و الرياضية بالولاية ، ليعرج بعدها على الدور الهام الذي تلعبه الحركة الجمعوية في الحفاظ على اللحمة الوطنية و الإستقرار و السكينة و الطمأنينة بالبلاد ، وذلك من خلال تواجدها بمختلف العمليات و البرامج ذات الصلة الوطيدة بالمواطن وبكل القطاعات على غرار قطاع الشباب والرياضة هذا الأخير يؤكد السيد الأمين العام على إستفادته من عديد البرامج التنموية في السنوات الأخيرة و في كل المخططات التنموية أين  أثلج صدور الحاضرين بخبر سار لكل سكان الولاية و المتعلق برفع التجميد على بعض المشاريع الشبانية و الرياضية بالولاية بعد التدخل الشخصي للسيد والي الولاية لدى السلطات العمومية العليا بالبلاد والذي نتج عنه رفع للتجميد على مشروعي مسبحي 25م بكل من ورقلة و المقاطعة الإدارية تقرت و كذا ملعب 5000مقعد بالرويسات بالإضافة إلى سريان الأشغال وبدايتها في أكثر من بلدية على غرار بلدة عمر و قرية قوق ببلدة عمر و مقر بسيدي سليمان والرويسات  وإطلاق الدراسة لمشاريع أخرى على غرار مسابح الزاوية العابدية و تبسبست الرويسات وغيرها من المشاريع الأخرى والتي عرج عليها في ختام كلمته كملعب 5000مقعد بعين البيضاء و الرويسات  و تماسين و المقارين و القاعة المتعددة النشاطات بمركز قوق الشباني التابع لبلدية  بلدة عمر ، ليؤكد من جديد على عزم الدولة في الإستمرار في سياسة توفير كل ما من شأنه أن يساعد المواطن في عيشه الكريم و إتاحة الفرصة للجميع للتمتع بخيرات البلاد من خلال إطلاق الآلاف من المشاريع التنموية وفي مختلف المجالات ، ليناشد الحاضرون ومن خلالهم كل سكان الولاية للمشاركة و بقوة في الإستحقاق الإنتخابي القادم الذي ستعرفه الجزائر ألا و هو إنتخابات المجالس الشعبية البلدية و الولائية لــ 23نوفمبر 2017وأن يكون صوت كل مواطن عربون محبته لوطنه ولثورة التحرير و وصاله مع الأحرار الشرفاء و أن لا يصغوا إلى نداءات المقاطعة و أن هذا الموعد هو موعد هام  لمواصلة جحافل الإنجازات على إعتبار الإرتباط بين هذا الاستحقاق الإنتخابي  المحلي بحياة المواطن اليومية  بالدرجة الأولى ، ليعلن بعدها السيد الأمين العام ممثلا شخصيا للسيد والي الولاية مراسيم إفتتاح هذا اللقاء الولائي للحركة الجمعوية متمنيا التوفيق والسداد للجميع ، ليكرم بعدها السيد الأمين العام نيابة عن السيد الوالي الطفل البرعم الخطيب الصغير النمر محمد الحسن على آدائه الوطني و حسه المواطناتي المرهف وكذا معلمة ومربية هذا الأخير و مكتشفة موهبته الإطارة فاطمة الزهرة بيدة من المركز الثقافي بالرويسات ، ليستمتع الحاضرون بوصلة إنشادية ثانية ، فتلاوة أشغال اللقاء و الذي تمحور حول ثلاث نقاط رئيسية هي :

-                      ضبط منهجية العمل  وتحسين الآداء الجمعوي للجمعيات و المؤسسات الشبانية

-                      توجيهات بخصوص برنامج العمل

-                      عمليات التحسيس و الجانب التوعوي و المواطنة الجوارية

ليشرع السيد عيسى بن براهيم رئيس مصلحة نشاطات الشباب بالمديرية في ترأس أشغال اللقاء بمعية كل من مدير ديوان مؤسسات الشباب السيد جودي يوسف وكذا السيد المفتش المنسق لولاية ورقلة السيد الهاشمي بوعروج  و الذي أثمر على العديد من التوصيات لعل أهمها الإتفاق على ضرورة تفعيل الجانب التوعوي لحماية المجتمع و تحصينه من آفات الإجتماعية و كذا التأكيد على الدور الكبير و الهام الذي تسديه الحركة الجمعوية  في العمل الجواري اليومي لاسيما ما تعلق بالتحسيس بجانب المواطنة و حب الوطن و التشبت بالثوابت و القيم الوطنية و التي منها تحسيس الشباب بالمشاركة و بقوة في الإنتخابات المحلية و الولائية القادمة  ، من خلال حملات مدروسة و هادفة و صادقة في آن واحد بالإضافة جانب المشاركة في الحملات التطوعية التي تعنى بالتشجير و النظافة و التقليل من حوادث المرور و غيرها من العمليات الأخرى ، إضافة إلى التنسيق أكثر بين هذه الفعاليات للمجتمع المدني و المؤسسات الشبانية تطبيقا للتعليمة الوزارية رقم 01/11و الرامية إلى تفعيل الشراكة بين المجتمع المدني و الحركة الجمعوية و مؤسسات الشباب والرياضة من جهة أخرى ليختتم اللقاء بالتأكيد على الدور الهام المنوط بهده الأخيرة و التي يتوجب عليها إثبات ذاتها على الميدان من خلال برامج و عمليات منسقة و هادفة خدمة للولاية و للجزائر قاطبة .